أضف تعليقاً

✿القواعد الذكية.. لربة البيت المثالية✿

· خططي يومك من الليلة السابقة قبل النوم وبعد الوضوء وتنظيف الأسنان.


· اكتبي عناوين رئيسية لما يتوجب عليك القيام به غدا مع مراعاة المرونة والتنوع في الجدول.

· استعيني بوصية النبي عليه الصلاة والسلام (ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم ؟ إذا أويتما إلى فراشكما فسبحا ثلاثا وثلاثين واحمدا ثلاثا وثلاثين وكبرا أربعا وثلاثين فإنه خير لكما من خادم)

· ابدئي مبكرة جداً، سارعي لإنجاز أعمالك في الصباح الباكر وحتى قبل خروج
الأولاد للمدرسة والزوج للعمل.
· النية، احتسبي أعمالك عند الله فستنفعك يوم لا ينفع مال ولا بنون.
· استغلى الوقت بما ينفع ،إذاعة القرآن ورغم ظهور وسائل عديدة غيرها إلا
أنها خير رفيق لرحلة الصباح والتنظيم.
· خططي لإنجاز العمل في زمن محدد مثلا الغسيل قبل العشرة ،الغداء وترتيب
المطبخ قبل الثانية عشر وهكذا.

· ابدئي بالأهم ثم المهم .
· حاولي قدر الإمكان الاستعانة بالآلات الحديثة التي تعينك وتغنيك عن الخدم مثل
جلاية الصحون والغسالة الأوتوماتيكية وغلاية الماء والهاتف النقال……الخ.
· وجد البيت ليخدمنا لا لنخدمه فلا تكوني دقيقة لدرجة الوسواس .
· ليكن لك لمساتك الأنثوية على مملكتك.
· كافئي نفسك بركعتين عند إنهاء العمل الذي تحددينه بوقت معين بصلاة
الضحى وبكوب قهوة مثلا أثناء الحديث مع الوالدة بالهاتف.

· اجعلي لكل شيء مكان واضح ومعروف للجميع وضعي كل شي مكانه.

· حاولي الانتهاء من أعمالك مبكرا والحصول على قيلولة فهي زاد ومعين لبقية
اليوم.
· تذكري أن إنجاز العمل أولا بأول يجنبك الفوضى والتراكم والتعب.
· فوضي في الأعمال المتكررة لتعلمي أطفالك ولتتجنبي التعب الذي لاداعي له.
· جزّئي العمل لأعمال صغيرة مثلا فاطمة رتبي الألعاب أسماء ، اكنسي الغرفة
وهكذا….ولا تنسي الثواب والمديح المباشر.

 

· عودي أولادك على الروتين والنظافة، ولتعلمي أن أبسط عادة تودين تأصيلها
بحاجة لثلاث أسابيع متواصلة على الأقل مع مراعاة الثواب المادي والمعنوي.

 

· يشعر الأطفال بالاطمئنان عند معرفتهم القاعدة وعند التنظيم نأكل في وق
محدد ننام في وقت محدد………الخ.
· تعرفي على السيدات الإيجابيات ووثقي العلاقة بهم ، وقد قيل : (من جاور السعيد يسعد).
· زوجك وأطفالك هم أهم شخصيات في حياتك لكن لا تربطي سعادتك بهم ليكن
لكِ اهتماماتك الخاصة التي تشغلك لبعض الوقت فأنتِ وأفراد أسرتك بحاجة
لأوقات خاصة وهذا لا ينافي الحب والتفاني ولكنها شحنات موجبة للعودة أفضل.
ـــــــــــــــــ
الكاتبة/ رفيقة فيصل دخان
بكالوريوس علم نفس ومستشارة أسرية.

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s